من حفل ختام مهرجان الجونة. الصفحة الرسمية للمهرجان على فيسبوك

ليلة الغضب على "الجونة": منع أخبار المهرجان ووقف التغطية

قال مصدران مطلعان على دورة العمل داخل صحف وقنوات الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، إنه بدءًا من مساء الثلاثاء الماضي 19 أكتوبر/ تشرين الأول، صدرت توجيهات بمنع التغطية الإعلامية لأى فعاليات أو ندوات وورش لمهرجان الجونة السينمائي في نسخته الخامسة الذي أختتم مساء أمس، ومنع أى رسائل إعلامية يومية تبث على قنوات المجموعة، مع منع الحديث كليًا عما يخص فيلم "ريش" للمخرج عمر الزهيري، الذي حصد جائزة النجمة الذهبية كأفضل فيلم روائي طويل بالمهرجان.

وأوضح المصدر الأول للمنصة، أن صحف المجموعة الأبرز كــ"اليوم السابع" و" الوطن" منذ الثلاثاء الماضي أوقفت نشر أى أخبار صحفية لمراسليها الموجودين في مهرجان الجونة، عن الندوات والفعاليات اليومية للمهرجان وعروض الأفلام المشاركة، واقتصرت فقط التغطية على نشر ما يتعلق بإطلالات الفنانات على الريد كاربت، وتصميمات الفساتين فقط.

كان الفيلم لاقى هجومًا كبيرًا منذ مساء الاثنين 18 أكتوبر، بعد عرضه في ثالث أيام المهرجان، حيث خرج عدد من الفنانين من صالة العرض للتعبير عن اعتراضهم عليه، من أبرزهم الثلاثي شريف منير وهالة صدقي وإلهام شاهين، بالإضافة لبعض مُقدمي برامج التوك شو، الذي وجهوا هجومًا حادًا للفيلم، تصدرهم الإعلامي أحمد موسى الذي وصفه بأنه "إساءة لمصر ويقدم صورة سلبية عن مصر الجديدة، رغم المشروعات والتطوير الذي طالها في حقبة حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي"، والإعلامي نشأت الديهي الذي أشاد بالفنانين الذين خرجوا اعتراضًا على هذا الفيلم، ووصف ريش بأنه "تشوية وإساءة لشكل مصر".

وطالعت المنصة موقعي اليوم السابع والوطن، لتجد توقف التغطية بالكامل يومي الأربعاء والخميس لأي أخبار عن المهرجان سوى ما يتعلق بالفنانات وتصاميم الأزياء، وذلك بعكس الضخ الإخباري الكبير سواء من القصص المكتوبة أو المصورة منذ افتتاح المهرجان ليلة الخميس 14 أكتوبر وحتى مساء الاثنين 18 أكتوبر.

قنوات المجموعة تُسقط الجونة من حساباتها

المصدر الثاني المُطلع على تفاصيل التوجيهات بخصوص ما وصل لقنوات المجموعة، قال إنه تم التشديد عبر رسائل من مديري القنوات لمُديري المحتوى داخل هذه القنوات، على عدم تقديم أى تغطيات عن المهرجان، مع إبلاغ مراسلي قنوات الحياة وسي بي سي الموجودين في الجونة بالعودة للقاهرة صباح الأربعاء والتوقف عن التغطية.

وكشف المصدر، أن الاستثناء الوحيد في ليلة الثلاثاء، كان لإذاعة حلقة الإعلامية لميس الحديدي مع الفنان أحمد السقا ضمن فقرات برنامج كلمة أخيرة على شاشة أون إي، كون الحلقة حصلت على موافقة الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بسبب أن محتواها يتعلق بمشوار السقا الفني، ويشير خلال الحوار لمشاركته في بطولة الجزء الثالث من مسلسل الاختيار بصحبة كريم عبد العزيز وأحمد عز، بالإضافة لتسجيلها قبل صدور القرار.


اقرأ أيضًا: رحلة الزهيري إلى كان: حوار عن السينما والتلقائية والتخلي عن الكمال

عمر الزهيري- الصورة: الموقع الإلكتروني لجائزة Nespresso

وأشار المصدر، أنه مع وقوع حادث سيارة للفنانة بشرى على هامش تصويرها أحد البرامج ضمن فعاليات المهرجان، اقتصرت الأخبار المنشورة فقط على ذكر وقوع حادث لها في الجونة دون الإشارة لأي شيء يتعلق بالمهرجان.

المصدران اللذان تحدثا للمنصة في السطور الماضية اتفقا على أنه فقط تم السماح بنشر المواد الصحفية المتعلقة بالهجوم على فيلم ريش، ووقف أى أخبار تتعلق بعرض الفيلم أو تصريحات منتجه محمد حفظي ومخرجه عمر الزهيري.

منع أخبار وتنويهات حفل الختام

وعلى غير العادة، لم تنشر المواقع التابعة للمجموعة أي أخبار عن حفل الختام الذي عقد مساء الجمعة، سوى خبرًا صغيرًا بموقع الدستور، حيث اختفت التغطيات في باقي مواقع الشركة البارزة كالوطن واليوم السابع، فيما نشرت باقي المواقع كمصراوي وبوابة الأهرام وصدى البلد أخبارًا خافتة عن الختام، وغابت كذلك البروموهات الرسمية لحفل الختام عن شاشة أون إي، خاصة وأنها القناة الرسمية لعرض فعاليات الافتتاح والختام.

ومع بث حفل الختام على الهواء مباشرة على شاشة أون إي، اختفت للمرة الأولي منذ أربع سنوات أي مشاهد للريت كاربت في حفل الختام، حيث اقتصر النقل المباشر على مسرح الحفل ومراسم توزيع الجوائز.